www.ALBERSABER.com
متحرش بالعقول المغتصبة -- ثورة علي المقدسات و الموروثات

Monday, September 19, 2016

مزايدات و المزاد شغال 2

9/19/2016 02:51:00 PM
تعتبر هذة المقالة تكملة للمقالة السابقة : مزايدات و المزاد شغال

هذا هو السيد حامد في محاولات مستميته لسب و اتهام الاخارين و المزايدة عليهم ، و بعدما تراجع عن كلامة و مسح ما كتبه لم يجراء عن الاعتذار و التراجع عن ما يفعله ولكنه مستمر و متمادي 

يتهم علاء عبد الفتاح و حينما يعلم الحقيقة يمحو المنشور دون اعتذار

بعدما علم حقيقة الموقف و ان علاء عبد الفتاح قد ذهب بالفعل ولكن الامن منعهم من الدخول ليتم الحكم عليهم باقصي العقوبة ، و رغم ذهب لم يتكفل المتنور الكاتب العالم المحترم ان يعتذر عما اساء فيه ولم يتضامن فعليا كمان قال في كلامة و لكنه مسح المنشور و كأن شياء لم يكن !!! ؟


ولم يقف عند هذا الحد فحسب و لكن بعد بل ظل يبحث عن موضوع اخر لسب و يزايد فيه و بالفعل بعد 3 ساعات كتبت المنشور التالي 

يزايد مرة أخري و بفشل مع اول تعليق ثم يمحو المنشور
و يتهم و يخون و يزايد ثم يمحوا ما يكتب و كأن شيء لم يكن 
هذان المنشورات في نفس اليوم الأربعاء 11 يونيو 2014
ولعلك تذكر أول منشور كتبت هذا اليوم و مذا كان فيه و ماذا سألتك عنه و لم تجيبني , ولو كنت لا تذكر فلازال لدي صورة منه لأنني أجدك لأديك أمانه الكلمة أو تقدر أنن تتحمل مسؤلية ما تقول أو تزايد به علي الأخرين 

سيد حامد : أن كنت تعتبر أن الناس لا تعلم ما أنت تفعله و تقوله فأنت موهوم 
ولا تصدق كثرت الأعجابات و أعادة النشر لمنشوراتك و حلقاتك
ولا تنسي أن هناك أكثر من هذا مع أنسان تختلف عنك تمام
تواضع قليلا وحاول أن تكتب دون أسب تتهم أو تزايد علي الأخري

و ملحوظة أخري أيضا أرجوا أن تعيد البحث بها 
كنت للأسف قد تابعت اولي حلقات صندوق الزبالة الذي تقدمة للمسيحين : و كان و اضح جدا أنحيازك و عدم تمتعك بالأمانة العلمية الكافية عن قلت أن محمد لم يعتمد علي الكتب الأساسية للمسيحية ، و هذه سقطة كبيرة لا يرددها سوي المسيحين الجهلاء بالتاريخ ، الكتب المعتمدة في المسيحية في موضوع محل خلاف كبير بين الكنائس المسيحية و موضوع مليء بالأحداث و التطورات و التغيرات ، أبحث قليلا عن الكتب التي تقول انها معتمدة و اصلها و طريقة جمعها ... الخ قبل ان تقول أن محمد كان يجب ان يأخذ منها ؟؟
لهذا الحد صار الكذب و التدليس يا حضرت المتنور و الكاتب ؟
 

و ايضا كيف تقول بأن سيرة محمد و ما نقل عنه أنه تم حريفه أكثر من مرة و الأضافة عليه و ألخ ثم تعتمد عليه فيما تقول و تقدم و أنت قد شككت في مصداقيته ؟؟

 سأكتفي بهذا الحد الأن و سأعاود تكملت ما يقوم به حضرت الكاتب في مزايدتة و حول ما كتبه بخصوص اسماعيل محمد و كيف أستمر في حالة التعالي و التمادي في اتهام كل شخص يختلف مع ما يقول

كتبها : ألبير صابر - الأثنين ١٩ سبتمبر ٢٠١٦ 

About Us

Recent

Random