www.ALBERSABER.com
متحرش بالعقول المغتصبة -- ثورة علي المقدسات و الموروثات

Thursday, April 3, 2014

لماذا الآلهة تركت الإنسان ؟






















لماذا الآلهة ترك الإنسان ؟

ملحوظة : هذة المقالة مجرد تأمل علي أفتراض وجود إله أو آلهة .

علي المستوي الشخصي :
فلماذا يستطع أن يهدني بعد بحث و دراسة أستمرت لمدة 5 سنوات تقريبا ؟
لماذا أكتشفت أن كل هذة الحكايات و التفسيرات الأسطورية أنها خرافة ؟
لماذا يترك بعض الناس التي يحدثونني عن ألهة عديدة و مختلفة بل و متناقضة أيضا ؟

و علي مستوي أكبر قليلا :
لماذا لا تستطيع الآلهة أن تهدي اللا أدريين و الملحدين ؟
لماذا تخجل الآلهة أن تكشف عن نفسها ؟
هل هي نائمة أم في غفلة أم معضلة لا تسطيع حلها ؟ أم أن الآلهة تركت الكون و عادت لمخابئها العتيقة ؟

و علي مستوي الأديان الأبراهيمية :
اليهودية : لو أعتبرنا ما جاء في كتب اليهودية فقط صحيح فإن يهوه تخلي عن شعبه من ما يقرب من 2500 عام
و ليس هذا فحسب بل و لم يحقق وعده لهم
من النيل الفرات
2500 عام و يهوه غافل عنهم و وعده الكاذب لهم
ولم يتحدث معهم أو يرسل لهم أحد عبيدة أو خدامه " الملائكة "
المسيحية : بحسب المسيحية قال المسيح لأتباعه هنا أنا معكم ﻷنقضاء الدهر و رغم كده من بداية المسيحية و حتي هذة اللحظة نجد كثيريين يظهرون لنا بتفاسير جديدة و مغايرة للتفاسير القديم و حتي التفاسير القديمة القديمة مختلف عليها أساسا و الجميع كل واحد منهم يعتقد ان تفسيرة هو الوحيد الصحيح
الإسلام : بحسب الإسلام فلم ينجح القرآن في الصمود أما الصحابة و التابعين و وجدنا عثمان الذي لم يقر بجمع أبو بكر و حرق جميع النسخ السابقة و أخرج لنا نسخة جديدة و بترتيب جديد و ذلك بخلاف بعض الأجزاء التي فقدت منه بحسب شهادة أبي أبن كعب
وهل المعوذتين من القرآن أم لا
و حتي الأن المسلمين سنة / شيعة حول من فيهم الذي حرف القرآن

و علي مستوي بعض الديانات القديمة : حتي آلهة الديانات الأخري مثل اليونانية أو المصرية القديمة
لماذا لم تحافظ علي ديانتها حتي الأن ؟


أخيرا و بأختصار
كل الأديان قالت بأن الآلهة قالت بمجرد الدعوة لها و أنها ستستجيب
ولكني أجد كثيرين يدعون بلا إستجابة
و أشعر بالشفقة عليهم من توهمهم و توسلاتهم التي بلا أي جدوي
و لكن الذي يثير أنتباهي هو هؤلاء الآلهة التي أصبها الصمم والبكم
و سيبقي السؤال لمن يعتقد بتلك الآلهة
لماذا تركتك آلهتكم الإنسان ؟

و لماذا يترك بعض في كل هذا الضلال و العبث ؟
و لماذا يتركون من يكذبون و يسرقون و يقتلون  بأسمائهم ؟
هل أن هذة الآلهة تهلو بذلك الأنسان بدلا من أحساسهم بالفارغ
ولو كان هنا إله واحد فلماذا يترك كل هذا الضلال و العبث في الأرض

و أتوقع تعليق كثيريين يقولون أنه لم يتركه
ولكن سأطرح وجهة نظري في طرح هذا السؤال
و أرجوا أنه عندما يقول لي أحد أن الإله/الآلهة لم يتركوا الإنسان أرجوا أن تفنيد هذة النقاط
و أيضا أرجوا الأبتعاد عن المقولة العقيم : لحكمة ما لا يعرفها إلا هم
هذة المقول لا تدل سوي عن عدم قدرتك علي الردو لذلك السكوت أفضل

و بعد 13 يوم جاء من مجاهد مسيحي يبشرني و تكملة الموضوع في الرابط التالي :
http://www.albersaber.com/2014/04/message-to-god.html

كتبت في تاريخ الخميس 3 أبريل 2014 - سويسرا - ألبير صابر





About Us

Recent

Random