www.ALBERSABER.com
متحرش بالعقول المغتصبة -- ثورة علي المقدسات و الموروثات

Friday, April 11, 2014

نظرية الألوان


















نظرية الالوان :
الحياة عاملة زي الصورة وعشان تشوف الصورة اوضح واجمل لازم نشوفها بكل الالوان

و عشان كلامي يكون اوضح هاعرضلك الصورة بلون واحد بس هاتكون النتيجة انك
مش هاتشوف حاجه خالص ، كل اللي هاتشوفه هو فراغ لكنه بلون واحد 



















و دلوقتي هانعرض نفس الصورة ولكنها بلونين بس و هما الابيض و الازرق
و طبعا هاتكون الصورة برضه مش واضحه لان كل نقطة في الصورة مالهاش غير احتمالين بس يا ابيض يا ازرق
و ده بيكون بطريقة تفكير حلال او حرام ، صح او غلط ، ابيض او ازرق



















ولو شوفنا الصورة دي بتدرج الالوان من الابيض للازرق هتظهر معالم لصورة اوضح و لكن ستكون خيارات كل نقطة في الصورة في اتجاه واحد  من ( الابيض - الرمادي - الازرق ) او العكس وبالتالي في الوان كتير في قلب الصورة هاتشوفها رمادي رغم انها اصلا الوان كتير و دي نفس طريقة انك تقيس كل الامور بمقياس واحد على شكل ( اقل - وسط - اعلى ) و هذه اول مراحل الوصول الى الوسطيه و سيكون الكثير من الناس على مقياسك على المنطقة الرمادي وقليل جدا اللي هايكون بالنسبة لك ابيض او ازرق لان الحالتين هايكونوا قليلين جدا في الصورة كل مانكبر اللون الرمادي و المشكلة انك هاتحط ناس كتير على نفس الدرجة و لكن في الاصل الوانهم مختلفة و متنوعة و بكده برضه مش هانشوفهم على الوانهم الحقيقية 






















انما لو شوفنا الصورة بالوانها الطبيعية كاملة هاتشوف كل نقطة في الصورة على لونها الطبيعي و هاتتحول النقط الرمادي من مجرد لون رمادي بدرجاته لالوان كتيرة جدا و بكده هانكتشف ان في نسبة تطابق كامل بين النقط و بعضها قليله جدا
و هاتلاقي ان النقط الابيض فقط و الازرق فقط قليلة جدا في الصورة لا نكاد ان نميزها اصلا




















بل و اذا ذهبنا اعمق و حاولنا ان نقسم النقطة الواحدة لعدد كبير من النقط سنجد ان كل نقطة جديدة مقسمة لها العديد من الالوان و الدرجات 
و رغم كل هذا التنوع و الاختلاف بين  هذه النقاط و الوانها الا انهم جميعا يشكلون صورة جميلة
























الخلاصة ...
ان الحياة بالناس اللي فيها و احداثها زي الصورة دي بالظبط ، كل انسان او حدث له لون خاص و فريد و لولا اختلافهم و تنوعهم ده مش هايقدروا يشكلوا الصورة دي في الحياة
كل لحظة في الزمن ده هي نقطة في صورة كبيرة قوي في دماغ كل واحد مننا مش هاينفع ان احنا نشوفها بلون واحد بس لانها لو بلون واحد مش هاتبقى موجوده
ولو حاولنا نشوفها بلونين بس او من زاويتين بس في حاجات كتير جدا هانحكم عليها ونظلمها ونلونها بلون مش بتاعها و ده اللي بيقع فيه اللي بيفكروا بشكل صح او غلط - حلال او حرام ، لو حاولنا نعمل مساحة بين الابيض و الازرق هايطلع لنا اللون الرمادي وعلى حسب مانت بتميل سواء للابيض او الازرق هاتشوف برضه الناس في نفس الخط ما بين الابيض و الازرق و لكن على حسب اتجاهك انت و رغم ان احنا عملنا مسافة بين الابيض و الازرق و تدرج بينهم و لكن برضه مش هانشوف الناس على لونها الحقيقي لازم نكسر الخط ده ونعمله دايرة و كل ماتكون الدايرة دي كبيرة كل مالالوان اللي فيها هاتبقى اكتر و تشمل ناس اكتر بلاش تلون الناس علشان تشوف الصورة اوضح

لو تحب تشاهد الفكرة بشكل اوسع و اشمل
https://www.youtube.com/watch?v=1r9ayRJQUHM
كتبت في الجمعة : 11 أبريل 2014 - سويسرا - ألبير صابر





Share on Facebook

About Us

Recent

Random