www.ALBERSABER.com
متحرش بالعقول المغتصبة -- ثورة علي المقدسات و الموروثات

Friday, November 15, 2013

مار جرجس بين الحقيقة و الاسطورة





 

 القديس مار جرجس
أذكر في طفولتي أنني كنت من المعجبين بذلك القديس لما سمعت عنه قصص و حكايات تدعي أنه صاحب كرامات و معجزات
و كنت أعتبرة شفيعي الخاص و ملاكي الحارس
أغلب المسيحين يعرفونه من صورة وهو جندي علي فرس ممسكا برمح و يقتل التنين و في الخلفية فتاة واقفة
و أسمه أيضا عند المسملين الخضر  
و عندما بحث في أصل القصة أكتشفت جانب أخر من الأصل الأسطوري للدين
وهذا كان في طفولتي ولكن عندما كبرت و أصبحت شخص راشد و عاقل بدأت البحث في أصل القصة و خصوصا أنه يوجد 3 قديسين بنفس الأسم : مار جرجس
 و هذة بعض الصور أيضا لتلك الأسطورة أولا ثم نحكي الأسطورة :





تقول الأسطورة أنه كان هناك بحيرة ذات رائحة كريهة يعيش فيها تنين "كائن خرافي"
كان هذا التنين يخرج يوميا ليتهم اي كائن يقابله ليشبع جوعة ثم يعود للبحيرة مرة أخري
وفي أحد المرات خرج ذلك التنين و أكل أغلب خراف المدينة
فقرر أهل المدينة أيجاد حل لهذة المشكلة فقرر الملك أن يكتب أسم كل واحد من أهل المدينة علي قطع من الخذف في أنية فخارية كبيرة
وكل يوم يتم سحب قطعة لمعرفة من هو الضحية التي سيقدمونها للتنين
و جاء اليوم الذي جاء فيه أسم أبنت الملك العذراء فحزن الملك جدا ولم يتسطع أن يغير القانون الذي وضعه هو بنفسه
فأعلن عن جائزة من الذهب و الكثير من الأموال لمن سيفدي أبنته من الموت
فسمع بطل القصة - الجندي جوارجياس " جرجس " - عن تلك الجائزة و لم يستطع أن يقاوم جمال أبنة الملك
فأخبر الملك أنه سوف يقتل التنين مقابل زواجة منها و قبل الملك هذا العرض
و بالفعل ذهب الجندي جوارجياس إلي المكان الذي تقف فيه الأميرة بنت الملك تنتظر مصيرها المحتوم
و أنظر خروج التنين و بالفعل قتله و خلص الأميرة و المدينة من شر هذا التنين
و طبعا أتجوزوا و عاشوا في تبات و نبات و خلفوا صبيان و بنات
وليس غريب أن أغلب المسيحين يتحسسون هذة الصورة الأسطورية التي لا يعرفون أصلها لنوال البركة حتي هذا اليوم
و عجبي

About Us

Recent

Random