www.ALBERSABER.com
متحرش بالعقول المغتصبة -- ثورة علي المقدسات و الموروثات

Thursday, December 6, 2012

من فوائد الحبس الأنفرادي

12/06/2012 04:00:00 AM

ألبير صابر

أتحدث هنا تجربتي الشخصية التي أعيشها اهذة الأيام

و محبسي الأنفرادي يعني لوحدي و برغم العديد بل الكثير من مساوءه ولكن هناك فوائد لا أستطيع أنكارها ,

و منها فوائد لا يمكن حدوثها إلا في زنزانة أنفرادي

و أهمها الذي أعيشه الأن " صفاء الذهن و الفكر " : نقاء

تخيل معي ما أنا فيه الأن مجرد أنسان في غرفة - ولو صغيرة للغايه 2 متر * 1,5 متر- ليس بها منافع سوي دورة مياة حقيرة تتكون من تواليت " بلدي " دائما مسدود و صنبور مياة قليلا ما يكون به ماء

1- فقط هنا العديد من المؤهلات بها يخلو لك الفكر بعيدا عن أي مؤثرات منها علي سبيل المثال :

منها : ( الموبايل / الأنترنت / التليفزيون -رغم أنني لا أشاهد عليه إلا عدد محدود جدا من البرامج ده لو كان عندي وقت متاح بدلا من تحميلها من الأنترنت - / الجرائد / و كل وسائل التواصل بأنواعها )

2- عدم توافر أمكانية للتحدث مع أحد و تلك فائدة عظيمة لآنك سوف ترتاح من الكثيريين الكائنيين في الخارج من أصحاب وجهات النظر المحدودة و الموئيدين لكلام سمعوه بدون تفكير أو تأمل , أو الذين يميلون إلي رؤية محددة تتبع ميولهم و عواطفهم بعيدا عن الحيادية , أو أصحاب أفكار و لكنهم محدوديين لم يجربوها أو لم بتداركوا وجهات نظر أخري و تطبيقها .

3- ليس ذلك فحسب بل لا تتوفر أمكانية لرؤية أو محادثة أحد سوي أمك و أختك كل أسبوع و لمدة محددة و صغيرة جدا تصل إلي 15 دقيقة و نادرا لو سمح لأحد غيرهم الدخول لزيارتك في تلك ال15دقيقة .

4- كل ما سبق سيتوج بالروعة إذا أستطعت أن تدخل لنفسك بعض الكتب -وهو ما أستطعت فعلا عملة بعد مساومات مع مأمور السجن بسبب شكواتي بسبب سوء المعاملة و سوء الزنزانة - تنفرد بها مع نفسك و عقلك و أفكارك و خيالك تحلل و تتأمل هذة الحياة العجيبة بما فيها من عقول و أفكار .

نعم أعيش أسعد فترة من حياتي لآنني أحقق أمنية طالما حلمت بها و هي أن أكون وحيدا

نعم سعيد لآن نفسي هي صديقة مخلصة لي تستطيع أن تصارحني بما أخطيء فيه و تناقشني في أفكاري و تصرفاتي بكل حيادية و صراحة بل و قسوة في كثير الأحيان

و أجمل ما في ذلك أنني لا أكذب علي نفسي و أعرفها جيدا و أتقبل منها كل ما تقول حتي لو أختلفت معها أحيانا

رغم أنني لا أعيش حلمي بالكامل كما تخيلته لآنني أود في أن يكون معي "كلبي المخلص" - أحترم الحيوان أكثر من الأنسان لأن الحيوان لا يكذب أو يخدع أنسان بسبب عواطفة أو أفكارة -, و لكن ما بيدي حيلة هذا هو واقعي الذي أعيشه ولا أستطيع غيره الأن , ولكن يكفيني هذا الجزيء الذي أعيشه من الحلم و بعيدا عن أي مؤثرات خارجية

و فعلا " وحدتي سر قوتي " , و علي الرغم أنني أشتاق لبعض الشخصيات كل فترة ولو لمدة 15 دقيقة !!

و أخشي أن أكون أحسد نفسي حاليا - رغم أنني لآ أومن بالحسد - و لكن يكفيفني أنني أعيش هذا الحلم الواقعي ,

و للأسف علي الرغم أنه حلم واقعي حي أعيشه الأن إلا أنه مؤقت و بعد فترة مهما طالت أو كبرت سيجيء الوقت الذي ينتهي فيه هذا الحلم و أخرج لكل المؤثرات بكل أشكالها و أنواعها حتي أستطيع أن أحقق هذا الحلم مرة أخري ولو بشكل مختلف أو بظروف مختلفة

ولا أعتقد أنني سأستطيع تحقيقه بالشكل الذي أعيشه الأن نظرا لآختلاف الظروف و تغير الوضع الذي سيقلل من أركان هذا الحلم الجميل ,

ولكنني سأتخذها فرصة الأن لآستمتع به حتي نهايته ..... و ألقاكم بعد أنتهاء ذلك الوضع المؤقت

كتبتها من زنزانتي الأنفرادي بتاريخ : الخميس 6 - 12 - 2012 : الساعة : 2:00 بعد منتصف الليل

السجين الحر : ألبير صابر


Wednesday, November 21, 2012

تعليقا علي قرارت مرسي 21 نوفمبر 2012

11/21/2012 07:48:00 PM
مرسي

كنت أعتقد أن العبيد الذين يؤمنون بأن الله فقط هو
الذي لا راد لقضائة
وهو الذي لا يحمد علي مكروة سواه

ولكني بعد قرارات مرسي التي سماها أعلان دستوري 21 نوفمبر 2012
أختلفت حساباتي و أكتشفت نوع جديد العبيد يدعي الخرفان
يحمدون مندوبهم الرئاسي "مرسي" علي قراراته و يؤيدونها من قبل معرفتها !!

عندي بس سؤال هل يتهم مرسي بأزدراء الأديان أو منافسة الله لأنه جعل قرارتة لا راد لها ؟؟

لا حول ولا قوة إلا بمرسي الذي لا راد لقضائه
كتبتها من زنازنتي الأنفرادي 21 نوفمبر 2012   ألبير صابر 

Friday, September 28, 2012

الفطرة الأنسانية بين التطرف و صناعة الغباء

9/28/2012 02:59:00 PM


سأعرض عليكم الآن وجهة نظري من واقع خبرتي في التعامل و الحديث مع الناس من مختلف الأعمار و الثقافات و الأماكن .
سأبدأ بسؤالي ليسهل عليكم فهم وجهة نظري حتى لو أخطأت في طريقة عرضها ...

ما الفرق بين " خالد سعيد " و " مينا دانيال " ؟؟؟
لماذا الأول " مسلم " الديانة و الثاني " مسيحي " الديانة ؟؟؟
كيف و لماذا تم تسمية الأول " خالد " و الثاني " مينا " ؟؟؟؟؟؟

نعم هي كذلك ... كلا منهما ولد لا يؤمن أو يعتقد بشي و لا بكتب ولا برسل أو أنبياء ، و تلك هي الفطرة
و لكن يأتي هنا الدور الأول و هو دور الأب وألام والأهل .
هم من يكتبون أول السطور في تلك الورقة البيضاء ( الطفل ) و هم من يشكلون المفاهيم و التصورات و المقدس والمدنس و القصص الدينية و.....الخ من المفاهيم الدينية بل و الاجتماعية و الثقافية .
فالطفل هنا مجرد عقل يتلقى البيانات و المعلومات و يخزنها و منها تتبلور أفكاره و تصوراته و معتقداته.





و يأتي بعد ذلك الدور الثاني و الثالث .....
و هما دور العبادة و القنوات الدينية ثم المدرسة و دروس الجمعة في الجامع أو مدارس الأحد في الكنيسة و حصص الدين في المدرسة .
و هنا يبدأ الطفل في إدراك أن هناك أطفال غيره مختلفين معه في المعتقد و التصور و يبدأ في سماع قصص و تصورات و معتقدات مختلفة لا يعرفها و يسأل عنها ، فيقوم الدور الأول ( الأهل ) و الدور الثاني و الثالث في شرح أفكار أكثر و أعمق ليثبت له صحة معتقدهم و انه هو الصحيح و غيره خطأ أو ضلال ... الخ.

ليس ذلك فحسب ، بل يقولون له أن الآخرين لا يفهمون أو يفهمون الأمور بشكل خاطئ أو أن من يخالف معتقداتنا و عاداتنا سيدخل النار ( عذاب أبدي ) و أن الآخرين كفار و مضللون أو كتبهم محرفة أو .......الخ.
و من هنا يبدأ العقل تلقائيا في تشويه كل معتقد يختلف عنه .
و حتى لو حاول قراءة أو تدبر تلك العقائد أو العادات لن يستطيع بسبب التشويه الذي تم في عقله
ولا اختلف هنا مع مقولة ( الانطباعات الأولى تدوم ) .
.و بذلك صنعت الأهل إنسان منغلق العقلية و التصور.

تماما مثل : الشخص الذي لم يخرج من حجرته أبدا و يتصور أن حجرته هي أجمل و أفضل حجرة على الرغم من انه لم يرى سواها
و ليس ذلك فحسب بل يقبح ما يراه مختلف عن تلك الحجرة أو يحاول إعادة ترتيبها أو عمل أي تغيير عليها .
لذلك لست أتعجب عندما يسألني البعض من المسلمين عن كوني مسيحي بحكم اسمي و الديانة التي تم تلقيني بها منذ صغري و هي الديانة المكتوبة في بطاقتي و أوراقي الرسمية .

لست أتعجب عندما يسألوني :
أن رجل الدين المسيحي ( الكاهن / القسيس ) يقوم بمعاشرة العروس قبل زوجها .
و أن في رأس السنة الميلادية ( الكريسماس ) يتم غلق الأنوار لعمل الخمسة فرفشة – يعني إباحية و قلة أدب .
و أنهم يعذبون الأطفال بغمرهم في الماء و تلاوة بعض التعاويذ عليهم ليصبحوا مسيحيين .
و إنكم تدركون أن كتبكم محرفة و أن ديننا الإسلام و رسولنا هما الحق .

لذا أتسأل : هل هذا الإنسان هو مؤمن أو متدين حقيقي أم مجرد مسخ ؟؟!

فهل استطعت الآن أن اعرض وجهة نظري في كيفية تكوين الفطرة و لماذا أنت مسلم أو مسيحي أو غير ذلك ؟
و كيف تكونت معتقداتك ؟

قال لي احدهم ذات يوم أن الإنسان يولد مسلم بالفطرة ....... فكان سؤالي :

هل يولد مسلم سني أم شيعي أم وهابي أم صوفي أم معتزلة أم بهائي أم قرآني .......الخ ؟؟؟؟؟
و هل يرى النقاب أو الحجاب فرض أم عادة ؟؟ و ماذا عن باقي الأمور المختلف عليها ؟!
و في هذه المناسبة أود أن اطرح سؤال:
هل لو كنت في الصين مثلا ، وولدت لأبوين بوذيين .... هل وقتها ستكون مسلم أم مسيحي أم ......؟؟


كتبتها في زنزانتي الأنفرادي " أثناء محاكمتي بأزدراء الأديان و الله " أكتوبر 2012 - ألبير صابر


Thursday, September 27, 2012

سر أبتسامتي

9/27/2012 07:31:00 PM
الأبتسامة هي اللغة الوحيدة التي لا تحتاج الى تفسير
سر أبتسامتي التي كانت تعلو وجهي كما وصفها بعض الصحفيين هي
أولا : لجعل اهلي و أصدقائي مطمئنين علي لاني اعرف مدى قلقهم و خوفهم
ثانيا : لسعادتي لانني سوف أرى أختي و حبيبتي و أمي و أصدقائي الحقيقيين
ثالثا : أفضل أن يراني و تذكرني الناس بالأبتسامه خير من العبوث و الحزن
و لا تنسى أن كثيرا من الأبتسامات تخفي خلفها الكثير من الحزن
لذلك فضلت أن أكون مبتسم دائما :)

كتبتها من زنزناتي الأنفراضي في أخر سبتمبر 2012  ألبير صابر

Friday, September 14, 2012

Inquisition | محكمة تفتيش

9/14/2012 10:00:00 PM


جزيء من أسئلة محكمة التفتيش
السؤال عن ما أعتقد و ما أؤمن
و أيضا السؤال عن ما قصدي
و هتلاقي الرد علي الناس ال بتقول أني أنكرت أني نشرت شيء
و أيضا رد علي أشاعة أنني أدعيت أن حساباتي مسروقة

 
 
   






و أيضا رد علي أشاعة أنني أدعيت أن حساباتي مسروقة
















Police Report | محضر الشرطة

9/14/2012 02:00:00 AM


صورة من محضر الشرطة
الورقة 1

الورقة 2

The Police Report

Page 1

Page 2

Page 3



Thursday, September 13, 2012

بيان هام

9/13/2012 08:08:00 PM























بيان هام :

لما تلاقي ناس بتحرض ضدك و بتشهر بيك

لمجرد أنكم أختلفتوا في وجهات النظر
و تلاقي ال بيحرضهم ضد محدش منهم شاف كلامك
و ال شاف جزيء من كلامك مصر أنه يشوفه أنه مسيء
لآن أول أنطباع أخده أنك بسيء لمعتقدات الأخرين كما تم تشويه صورتك
بيقي يجب أنك تبتعد عن الناس دي كلها
و ياريتهم كانوا أمنوا بالأيات دي :
>يايها اللذين امنو اذا جاكم فاسق بنباء فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهاله فتصبحوا على ما فعلتم نادمين<
سورة الحجرات
و أشكر كل ال بيتصلوا او بيعتوا رسايل تهديد و شتيمه
وشكرا لأهلم منطقتي ال منهم متوعدني و منهم ال جه قدام بيتنا و فضل يشتم و عمل حشد للناس
و شكرا لكل واحد منكم سواء بيحرض ضدي او شتم من غير ما يشوف حاجه

أو عايز يشوف حاجه عشان سمع شوية كلام من حد بيستغل مشاعرة و حبة لدينه
و برضه في ناس تانيه بتتصل تسأل هل الكلام ال منشور ده صحيح
بحترمهم رغم أنهم محدش دور حقيقي

http://www.panoramio.com/photo/74395573

من : ألبير صابر عياد - بتاريخ : الخميس 13 سبتمبر 2012

About Us

Recent

Random